قدر مركز المعلومات والأبحاث السياحية ماس التابع للهيئة العليا للسياحة بالسعودية مجموع الرحلات السياحية الوافدة إلى المملكة خلال الربع الأول من ٢ ١٢ بـ٢.٩ مليون رحلة، أنفق خلالها السياح نحو ٧.١ مليار ريال.

وأوضح تقریر أعده ماس أن مجموع الرحلات المحلیة خلال الربع الأول بلغ نحو ٥ ملایین رحلة، أنفق فیها ٧. ۴ ملیار ریال، بینما بلغ مجموع الرحلات المغادرة من المملکة نحو ۴. ٥ ملیون رحلة أنفق فیها السیاح المغادرون قرابة ١٧ ملیار ریال.

وأشار التقریر الذی بثته وکالة الأنباء السعودیة " واس " إلى أن مجموع عدد الرحلات الوافدة إلى المملکة خلال الربع الأول من العام الجاری بلغ ٢. ٩ ملیون رحلة، تمثل الرحلات السیاحیة، منها نسبة ٧٧%، ونسبة ٢٣% لرحلات الیوم الواحد، وقد شهد شهر مارس الماضی أکبر عدد من الرحلات مقارنة بالأشهر الأخرى من نفس الربع السنوی الماضی، حیثبلغت ملیون رحلة.

وبین أن عدد الرحلات السیاحیة الوافدة إلى المملکة من دول الشرق الأوسط خلال الربع الأول من عام ٢ ١٢م بلغ ١. ۶ ملیون رحلة، تلیها فی العدد دول جنوب آسیا ب(٣۶ ) ألف رحلة ثم دول أوروبا ب(٨۶) ألف رحلة، ودول إفریقیا ب(٨٣) ألف رحلة، ودول شرق آسیا والمحیط الهادئ ب(۶٢) ألف رحلة، مشیراً إلى أن دولة الکویت، ومملکة البحرین، والإمارات العربیة المتحدة، وقطر، ومصر جاءت فی المراتب الخمس الأولى من حیثعدد الرحلات السیاحیة الوافدة إلى المملکة خلال هذا الربع من السنة.

وأفاد أن السیاح الوافدین إلى المملکة أنفقوا ما یقارب ٧. ١ ملیار ریال خلال الربع الأول(باستثناء تکالیف النقل الدولی)، موزعة على مرافق الإیواء بنسبة ٣۴%، وعلى التسوق بنسبة ٣۴%، وعلى المواصلات الداخلیة بنسبة ١۴%، وعلى المأکولات والمشروبات بنسبة ٧%، وعلى الأنشطة الترفیهیة بنسبة ١%.

کما بلغ مجموع الرحلات المحلیة فی المملکة خلال الربع الأول من عام ٢ ١٢م قرابة ٥ ملایین رحلة، مثلت الرحلات السیاحیة منها نسبة ٩۴%، ونسبة ۶% لرحلات الیوم الواحد، وقد شهد شهر مارس أکبر عدد من الرحلات السیاحیة حیثبلغت ١. ٧ ملیون رحلة.

وأوضح التقریر أن منطقة مکة المکرمة کانت أکثر الوجهات المحلیة اجتذاباً للرحلات السیاحیة المحلیة، حیثقصدها ما نسبته ٣٥% من مجموع الرحلات السیاحیة فی الربع الأول من عام ٢ ١٢، تلیها منطقة المدینة المنورة بنسبة ٢ %، والمنطقتان الشرقیة والریاض بنسبة ١٥% و ١۴% على التوالی، أما بقیة المناطق الإداریة فیتراوح زوارها بین ١ - ٥%.

وأنفق السیاح المحلیون ما یقرب من ٧. ۴ ملیار ریال فی الربع الأول من عام ٢ ١٢، موزعة على التسوق بنسبة ٢۴%، وعلى المأکولات والمشروبات بنسبة ٢٣%، وعلى مرافق الإیواء بنسبة ٢٢%، وعلى الترفیه بنسبة ١٥% وعلى المواصلات الداخلیة بنسبة ١٢%.

وأشار التقریر إلى أن المجموع الکلی لعدد الرحلات المغادرة من المملکة خلال الربع الأول من عام ٢ ١٢ بلغ قرابة ۴. ٥ ملیون رحلة، مثلت الرحلات السیاحیة منها ما نسبته ٩۴%، ونسبة ۶% لرحلات الیوم الواحد، وقد شهد شهر ینایر أکبر عدد من الرحلات السیاحیة، حیثبلغت ١. ۶ ملیون رحلة.

وکانت أکثر الوجهات التی قصدتها الرحلات السیاحیة المغادرة فی الربع الأول من عام ٢ ١٢ لدول الشرق الأوسط، حیثبلغ عددها ٢. ٨ ملیون رحلة، تلیها دول جنوب آسیا ب٧٣٧ ألف رحلة، ثم دول شرق آسیا والمحیط الهادئ ب٢٩٢ ألف رحلة، مبیناً أن الإمارات العربیة المتحدة جاءت فی مقدمة الدول التی قصدتها الرحلات السیاحیة المغادرة خلال هذا الربع من العام بنسبة ١٥%، تلتها مملکة البحرین بنسبة ١۴%، ثم الکویت بنسبة ٩%، وجمهوریة مصر العربیة بنسبة ٧%.

وأبان التقریر أن الترفیه وقضاء الإجازات شکل النسبة الأکبر للغرض من الزیارة للرحلات المغادرة فی الربع الأول من عام ٢ ١٢م بنسبة ۶٢% من إجمالی الرحلات السیاحیة، تلیها الرحلات المتعلقة بزیارة الأقارب والأصدقاء بنسبة ٢ %، ثم رحلات الأعمال التجاریة والمؤتمرات بنسبة ٣%، لافتاً إلى أن معظم الرحلات السیاحیة المغادرة فی الربع الأول من عام ٢ ١٢م استخدمت التنقل عن طریق الجو بنسبة ۶٧% من إجمالی الرحلات السیاحیة، تلیها الرحلات السیاحیة المغادرة عن طریق البر بنسبة ٣٢%.

وأظهر أن السياح المغادرون أنفقوا ما يقارب ١٧ مليار ريال خلال الربع الأول من عام ٢ ١٢ موزعة بالشكل التالي: الإنفاق على التسوق بنسبة ٢٤%، يليها المأكولات والمشروبات بنسبة ٢٢%، يليها الترفيه بنسبة بلغت ٢١%، يليها مرافق الإيواء ١٩%، ثم المواصلات الداخلية بنسبة ٩% من إجمالي الرحلات السياحية المغادرة.